مــنتديات نظم اون لاين
سلآم عليكم
اخي الزائر
مرحبا بكم في منتديات نظم اون لاين :
اذا كنت مسجل معنا فعرف بنفسك بالضغط علي زر دخول


واذا كانت هذه زيارتك الاولى فاننا نتشرف بدعوتك للتسجيل معنا
للتسجيل فضلا اضغط زر التسجيل

وشكراً
الاداره


اسلامي،، علمي ،، ثقافي ،، رياضي ،، إجتماعي ،،...
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [hr]المناقل شعبٌ بالخيرات سباقاً.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمداحمد الصديق
عضو
عضو


عدد المساهمات : 143
المستوى : 429
تاريخ التسجيل : 19/08/2010

مُساهمةموضوع: [hr]المناقل شعبٌ بالخيرات سباقاً.    الأحد 23 أكتوبر 2011, 1:53 pm

المناقل شعبٌ بالخيرات سباقاً.

المناقل / محمد نور حمد النيل مصطفى /محمد أحمد الصديق البلولة

محاورٌ وطنية ثلاثة تجلت فيها المناقل ألقاً مثل نجيمات الدجى . فالمشهد الأول : كان دعم النيل الأزرق الذي ما توانى رتل مجاهدي المناقل في الاندفاع إليها مع أخوانهم من شرفاء الوطن أبناء القوات المسلحة و المجاهدون أقوى من تيارات النيل الأزرق من قمم أثيوبيا جارفاً كل عروش العمالة حتى انزوت في جيوبٍ ضيقة تنظر بحثاً عن أطواق النجاة فيرتد إليها البصرُ خاسئاً وهو حسيرا ؛ و على صعيد المال فقد كانت المناقل مشاركةً ظاهرة في قافلة الولاية بثلاثة عشر شاحنة حمولتها تفوق المائة و خمسين مليون جنيه .
المشهد الثاني : وقد كان هذا المشهد قمة الروعة في المؤتمرات التنشيطية و ازداد شرفاً بحضور الدكتور الحاج ادم يوسف نائب رئيس الجمهورية أمين التعبئة السياسية للمؤتمر بالمركز و البروفسور الزبير بشير طه رئيس المؤتمر بالولاية و اللواء المصباح المشرف السياسي عللا مؤتمرات المناقل و الأستاذ إبراهيم الحسن عبد الله رئيس المؤتمر بالمحلية عقدٌ نظيم من قيادات المؤتمر من قاعدة الهرم إلى قمته . و قد انداحت دوائر الحديث بالإعجاب و الثناء على هذا المؤتمر من مركزه بالمناقل إلى أعلى قمة اتحادية .
المشهد الثالث : قبل أن تفرغ مجالس السمر و المنتديات عن الإعجاب بالمناقل في المشهدين الأول و الثاني جاء المشهد الثالث أكبرُ روعة لأنه بثوب البسالة ِ و الفداء و التضحية من أجل الدين و الوطن و حماية المبادي و القيم فكانت للمناقل منه نصيب فلم تخلُ قائمة الشهداء من أبناء المناقل و قد خرجوا و شعارهم يجود بالنفس إذا ضنّ الجواد بها و الجود بالنفس أقصى غايات الجود فكان الشهيد المقدم النّيل دفع الله الطريفي يزين قوائم الشهداء ببسالةٍ شهد بها كل مَنْ كان في النيل الأزرق و من الطلاب الشهيد كروم عبد الرحيم من قرية ود اللبيح الذي ما زال في مقتبل العمر أقبل على الله لا يخاف الأتون على عظام في رقة الشرائح و لكنه رأى أن يبيع لله شباباً غضاً سالماً من العيوب و قد عُرِفَ مثلما عُرِفَ المقدم النّيل بالاستقامة . و إكراما لهذين الشهيدين فقد أصبحت المناقل محجة للدستورين و الرموز و السياسيين و الشعبين و الأعيان بالمركز والولاية و المحلية . فهنيئاً للمناقل بدعمها للمشوار الوطني بنفوسٍ ذكية و دماء طاهرة و بتنظيمها السياسي الرائع للمؤتمر التنشيطي الذي أكد أنّ المناقل معدن سياسي لا يصدى بالتقادم و بشهدائها الأبرار الأطهار الذين خرجوا في سبيل الله تحت شعار شرفٌ للموت ِ أن نطعمه نفوساً تأبى الهوان .

س والله أكبر و العزة للسودان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[hr]المناقل شعبٌ بالخيرات سباقاً.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنتديات نظم اون لاين :: القســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام :: منتدي محلية المناقل-
انتقل الى: