مــنتديات نظم اون لاين
سلآم عليكم
اخي الزائر
مرحبا بكم في منتديات نظم اون لاين :
اذا كنت مسجل معنا فعرف بنفسك بالضغط علي زر دخول


واذا كانت هذه زيارتك الاولى فاننا نتشرف بدعوتك للتسجيل معنا
للتسجيل فضلا اضغط زر التسجيل

وشكراً
الاداره


اسلامي،، علمي ،، ثقافي ،، رياضي ،، إجتماعي ،،...
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دولة الجنوب سيناريوهات و ملفات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمداحمد الصديق
عضو
عضو


عدد المساهمات : 143
المستوى : 429
تاريخ التسجيل : 19/08/2010

مُساهمةموضوع: دولة الجنوب سيناريوهات و ملفات   الثلاثاء 07 يونيو 2011, 7:18 pm

دولة الجنوب سيناريوهات و ملفات.

المناقل / محمد نور حمد النيل / محمد أحمد الصديق


عكس المؤتمر الوطني في شخص الأستاذ حاج ماجد سوار أمين التعبئة السياسية عرضا شفافا و صريحا عن الوضع السياسي الراهن و ماّلات الوضع في مقبل الأيام على خلفية نتائج الاستفتاء العام لأبناء الجنوب حول تقرير النصير الذي يمثل الفصل الأخير في اتفاقية نيفاشا . و ذلك في التنوير الذي عرض على خشبة المسرح السياسي بمباني المؤتمر الوطني بالمناقل بحضور الأستاذ عبد الله محمد علي نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية و الأستاذ الأمين محمد وداعة أمين التعبئة السياسية بالولاية و لفيف من القيادات و الرموز و الأعيان ؛ حيث العرض السياسي بكلمات الأستاذ دفع الله أبو رصاص القيادي بالمؤتمر الوطني بالمناقل الذي أكد أن خلافات المناقل السابقة كانت سحابة عارضة و أن وحدة اليوم هي لسلاح الذي تقابل به المناقل التحديات التي ربما تكون بعض إفرازات الوفاء ببنود اتفاقية السلام التي وقعتها القيادة في نيفاشا . الأستاذ إبراهيم الحسن عبد الله رئيس المؤتمر الوطني بالمناقل بدأ الحديث بالتحية باسم أهل المناقل للقوات المسلحة التي استردت آبيي عنوة و اقتدارا و ردت معها للوطن كرامة و اعتبارا . و حيا شجاعة القيادة في سرعة اتخاذ القرار ثم انتقل للشأن المحلي الذي بدأ متماسكا تلاقت فيه العراقة بالحداثة و انضمت قيادات نافذة بالشعبي للوطن فأصبحت الكفاءة هي رمانة الميزان في توزيع الفرص بالتكافوء المستند على الكفاءة بعيدا عن الجهويات و المحوريات السالبة . كما جدد الإشادة بقيادة المؤتمر بالولاية التي أكدت مهارتها و أحقيتها بالجلوس خاف عجلة القيادة للخروج من وحل التشرزم و مطلبات الجهوية إلى رحاب الوحدة و التنمية و التآخي و المحبة . الأستاذ محمد الدويرك معتمد آبيي السابق أكد أن انطلاقة البشير لإنقاذ البلاد كانت من آبيي و المجلد , و حول الجدل في شمالية المنطقة أكد سيادته أن آبيي ارض للمسيرية و تكنهم استضافوا قبائل دينكا نوك عندما تعرضت للاضطهاد و التصفيات و تدفقت هجرات نزوحها إلى الشمال بآبيي و لكن بطول فترة الاستضافة تولدت لدى هذه القبيلة أطماع غير مشروعة في هذه الأرض .إلى ذلك أكد سيادته أن آبيي مخزن للثروة بما فيها من أراضي زراعية و سهول رعوية و ثروة حيوانية و مياه بحر العرب و بحر الغزال فضلا عن مكنونات باطن الأرض. من جانبها دعت ممثلة المرأة لاستخدام سلاح التواصل الاجتماعي على الشبكات الرقمية و العالمية لغرس القيم الفاضلة بين الشباب بدلا من ترك الساحة ملعبا للأفكار الهدامة التي تنفذ مناهجا مدروسة ترعاها الفكرة الصهيونية و الماسونية تستهدف الأمة في اعز القدرات . الأستاذ/ عبد الله محمد علي نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية أكد للقيادة المركزية أن ولاية الجزيرة تشارك المركز في كل الهموم الوطنية مؤكدا أن دولة الجنوب تغير ملامح الخريطة السكانية للشمال و تجعل الإسلام المعلم الأوضح في تفاصيل الخريطة . معلنا أن هذه الطوافات تجديد للمعاني و تمتين لعرى التواصل بين القيادة و القاعدة من جانب
و بين الأجيال من جانب أخر .كما أكد سيادته أن زيارة السيد رئيس الحزب الأخيرة للولاية أكدت ولاءاً غير مخترق و تماسكا غير متصدع . و طمأن المركز أن الجزيرة تتفهم الدور المنوط بها في هذه المرحلة . و اختتم الحديث بالإشادة بمقدرة معتمد محلية المناقل الذي وحد الصف و جمع الناس على صعيد التنمية و البناء و تلبية النداء في اكبر محليات الولاية بل السودان مساحة و سكانا . الأستاذ / حاج ماجد سوار أمين دائرة التعبئة السياسية بالمركز تناول السيناريوهات و الملفات ذات الارتباط بنتائج انفصال دولة الجنوب . مؤكدا أن نتائج الاستفتاء تعبر عن واقع لكنها لا تعبر عن رغبة حقيقية لأبناء جنوب السودان . في المقابل امتدح شفافية الانتخابات التي أعطت المؤتمر الوطني اكبر تفويض سياسي في تاريخ السودان ، وانتقل سيادته للملمح السياسي الذي يشكل علاقة الشمال بدولة الجنوب والذي تمنى أن يكون في الإطار السلمي مراعياً مصلحة الجنوب قبل الشمال . لكنه لم يقفل سيناريو أخر يولد دوله حدودية لدودة العداء ، تفتح أبوابها على مصراعيها تاوى حركات التمرد والدول سافرة العداء لدولة الشمال ، إلا انه أكد أن هذا الخيار أعدت له العدة إذا ما تم ورأى أن ثمة سيناريو ثالث يولد دوله فاشلة تعجز أن تقدم الخدمات والتنمية وبسط دعائم الأمن وتصيح مسرحاً للفوضى ومنهجاً لقانون الغاب . كما اختتم الحديث بالتنوير بالملفات العالقة واهمها ابييى التي أكد أن تكرار استفزازات الحركة للجيش السوداني بل والجيش الاممى هو الذي دعا الجيش لرد اعتباره ولكنه تأسف للمواقف المخزية للأمم المتحدة وبعض دول الغرب ليعود بعبارات الإدانة الصريحة لجيش مارس مهنية صادقة رداً لاعتبار وطن وكرامة امة ، أما في ملف الحدود فقد أكد سيادته أن الحركة تماطل في اجتماعات هذا الملف و تتغيب ولا تبدى جدية كافية إلى ذلك انتقل سيادته للمشكلة الاقتصادية التي لخصها في الديون والبترول والعملة ومضاعفات التضخم الناجم عن إضافة الكتلة التقدية بعض ظهور عملة دولة جنوب السودان كما أكد أن الشريكين توافقا في ملف الأصول الثابتة ، وقفل المؤتمر الوطني الباب أمام الجنسية المزدوجة فيما يترك أمر التدفقات المائية احتكاماً للمواثيق الدولية ..
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دولة الجنوب سيناريوهات و ملفات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنتديات نظم اون لاين :: القســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام :: منتدي محلية المناقل-
انتقل الى: